المعاينة أحدث التقنيات
المبادئ الأساسية في زراعة الشعر
لمحة تاريخية
 صور لبعض الحالات
 معلومات هامة
 أسئلة و أجوبة
 للاتصال بنا



69 rue de la Tour
75016 Paris
Tel : 01 40 72 89 10

المبادئ الرئيسية في زراعة الشعر

لمعرفة مبدأ زراعة الشعر يتوجب أولاً فهم آلية سقوط الشعر و كيفية تشكل الصلع.

ما زال السبب الحقيقي لتشكل الصلع الو راثي الهرموني ( وهي الصلع الأكثر حدوثاً ) مجهولاً، لكننا نستطيع اليوم معرفة كيفية تشكلها.

تمر الشعرة خلال فترة حياتها في ثلاثة مراحل:

ـ المرحلة: مرحلة نمو الشعرة، و تستمر حوالي أربع سنوات.

ـ المرحلة: مرحلة السكون و خلالها لا تنمو الشعرة، و تستمر فترة قصيرة حوالي عشرة أيام.

ـ المرحلة: مرحلة سقوط الشعرة بسب نمو الشعرة الجديدة، و تستمر حوالي أربعة أشهر نلاحظ خلالها سقوط الشعر إما بشكل تلقائي أو وجوده على أسنان المشط أو الفرشاة. يعتبر سقوط الشعر في هذه المرحلة حدثا طبيعيا و عادياً جداً، فيتم استبدال الساقط بالشعر الجديد دون أن نشعر بذلك. ولكن للأسف، عندما لا تتم هذه العملية بشكل صحيح و تلقائي عندها يبدأ تشكل الصلع تدريجياً، و لحسن الحظ هذه الظاهرة تخص شعر الرأس من الأعلى و لا تصيب الشعر في المنطقة الخلفية الذي يستمر في الحياة طيلة العمر.

 

نستخلص من ذلك أن الشعر الخلفي مختلف عن الشعر في أعلى الرأس، و لا يعود سبب سقوط الشعر من أعلى الرأس إلى مشكلة في جلدة الرأس إنما بسبب تقدمه في العمر و سقوطه السريع و هذه الحالة لا تصيب الشعر الخلفي.

 

هذا هو المبدأ الأساسي الذي تم اعتماده في عمليات زراعة الشعر، التي تعتمد على نقل جذور الشعر من المنطقة الخلفية ( حيث الشعر غزير جداً ) إلى مكان الصلع ( حيث الشعر أقل غزارة )، و تصبح هذه الجذور المنقولة مستقلة و تحافظ على صفاتها الأصلية أي الاستمرار في الحياة طيلة العمر.

 

إذاً عملية زراعة الشعر عبارة عن إعادة توزيع مخزون الشعر الموجود في المنطقة الخلفية.

 

إن مخزون الشعر في المنطقة الخلفية ثمين جداً يجب الحفاظ عليه و عدم التفريط به و استغلاله بالشكل الأفضل لأنه يشكل الاحتياط الأساسي للشعر.

 

التقنيات الحديثة المتبعة حالياً في عمليات زرع الشعر ( الطعم الدقيق Follicular graft أو الطعم الصغير Micro graft) تسمح بتغطية الصلع الكبير و ذلك باستغلال هذا المخزون بالشكل الأفضل .

 

هكذا نستخلص أن هدف زراعة الشعر هو إعادة توزيع الشعر و إعطائه شكلاً متوافقا مع العمر و ليس إعادة غزارة الشعر كما كانت في عمر 18 سنة، و هذا الشعر المزروع يبقى طبيعياً، حياً ، و يستمر في النمو مدى الحياة.


Copyright - abesthair - 2001-2006 - Sitemap - All rights reserved.