المعاينة أحدث التقنيات
المبادئ الأساسية في زراعة الشعر
لمحة تاريخية
 صور لبعض الحالات
 معلومات هامة
 أسئلة و أجوبة
 للاتصال بنا



69 rue de la Tour
75016 Paris
Tel : 01 40 72 89 10

كـيـف تجـــــــري العمليــــــــــــــــة

كما لاحظتم سابقاً، إن هناك قليلاً من الفروق بين تقنية الطعوم الصغيرة و تقنية الطعوم الدقيقة. و ليسهل الفهم أحببنا أن نصف لكم مجريات جلسة نموذجية لزرع الطعوم الدقيقة.

لا يجب الشعور بأي قلقٍ أو اضطراب يوم العملية.

يتوجب عليكم غسل شعر الرأس بالشامبو المعتاد إما عشية يوم العملية أو صباحاً، وألا تكونوا على الريق. فإذا كانت العملية صباحاً يجب تناول وجبة الفطور، أما إذا كانت بعد الظهر فعليكم تناول وجبة غداء خفيفة (دون كحول ). يُجري الجراح مقابلة أخيرة معكم في مكتبه قبل بدء العملية، فيراجع نتائج التحاليل الطبية و الأوراق الإدارية. يقوم بإعطائكم قرص مهدئ قبل دخولكم غرفة العمليات..

في غرفة العمليات، يبدأ الجراح بتحديد المنطقة المراد زرعها بما يوافق رغبتكم. يأخذ بعض الصور الفوتوغرافية لمنطقة الصلع (حيث تبقى شخصية و سرّّية و مخصصة لمتابعة نتائج العملية في المستقبل ). نقص الشعر في المنطقة الخلفية من الرأس بطول 1مم و على مساحة تمتد أفقياً بعرض1سم و عدة سنتيمترات طولاً بما يتناسب مع عدد الطعوم المقرر ( من 10 إلى 20 سم ).

 

 في جو من الأمان والهدوء تكونون مستلقين على السرير بشكل مريح، إما تشاهدون التلفزيون أو تستمعون إلى الموسيقى.

 

■ التخدير الموضعي:

 

         غالباً ما يكون التخدير الموضعي غير مؤلم، يتم حقن المادة المخدرة ( المماثلة لتلك المستعملة عند طبيب الأسنان ) بشكل خفيف و غير مؤلم. في بعض الحالات نقوم بدهن مرهم مخدر على الجلد. تصبح تدريجياً منطقة الاستئصال غير حساسة أو مؤلمة. هذه الفترة هي الأكثر إزعاجاً لكم خلال العملية و بعض الأشخاص لا يشعرون بذلك. بنفس الطريقة يتم تخدير منطقة الصلع.

 

■ الاستئصال:

 

         نستأصل شريطاً من الجلد في المنطقة الخلفية التي تحتوي على جذور الشعر، ثم يتم إغلاق الشق بواسطة خيط جراحي خاص قابل للامتصاص ( حيث يمتص بعد 20 يوماً تقريباً فلا تحتاجون إلى العودة لإزالة الخيط ). و تكون الندبة أفقية و رفيعة وغير مرئية للعيان و مغطاة مباشرةً بالشعر المجاور.

 

■ تحضير الطعوم:

 

         يقوم عدة مساعدين متدربين بتجزئة هذا الشريط على طاولة خاصة إلى عدة أجزاء صغيرة و بدورها إلى طعوم دقيقة( وحدات جرابية ) تحتوي كل منها على شعرة أو شعرتين أو نادراً ثلاث شعرات. هذا العمل الدقيق جداً أصبح ممكناً بفضل تقنية الضوء الراجع التي تسمح برؤية كل جذور الشعر التي يصعب تمييزها بالإضاءة العادية أو بالعين المجردة. و بعد نصف ساعة من بداية هذه المرحلة، يتم عّد الطعوم الناتجة و إدخال العدد إلى برنامج خاص في الكمبيوتر الذي يعطينا فكرة تقريبية عن العدد النهائي للطعوم و يحدد تواقيت المراحل اللاحقة. و بذلك تتأكدون ألا تبذير في الطعوم و أنهم ذو نوعية جيدة و أن الشريط المستأصل قد تم استغلاله بالشكل الأمثل.

تعتبر مرحلة تحضير الطعوم طويلة لحد ما، حيث يقوم المساعدين المدربين خصيصاً لهذه المهمة بتحضير الطعوم بسرعة 200ـ 250 طعم في الساعة للمساعد الواحد ( يعتبر ذلك مفخرة بحد ذاته ) مما يسمح بالقيام بجلسات كبيرة. في نهاية هذه المرحلة يمكننا تحديد عدد الطعوم بشكل دقيق.



 طعم دقيق بشعرتين     طعم دقيق بشعرة واحدة


■ تحضير منطقة الصلع:

 

         في حين أنكم مستلقون بشكل مريح على السرير. يقوم المساعدون بمتابعة تحضير الطعوم.      و يبدأ تحضير المنطقة في وقت يحدده الكمبيوتر.  بعد تخدير منطقة الصلع يبدأ الجراح بعمل شقوق صغيرة جداَ في جلدة الرأس بعرض 1 مم و ذلك بواسطة أداة صغيرة ( شفرة صغيرة أو مخرز صغير). تعتبر هذه المرحلة مهمة جداً لأن طريقة تحضير الشقوق أي تعيين مكانها و المسافة بينها و اتجاهها، سوف يحدد المظهر التجميلي النهائي و خاصة محور النمو الطبيعي للشعر في المستقبل. تدوم هذه المرحلة 30 دقيقة تقريبا حيث يستطيع الجراح تحضير عدة الآلف من الشقوق. عند الانتهاء من تحضير الشقوق يمكننا من زرع الطعوم.

 

 

■ زرع الطعوم:

 

         وهي المرحلة الأخيرة من العملية و التي تبدأ في وقت يحدده الكمبيوتر. في هذه المرحلة نقوم بزرع الحوالي 600 تلو الآخر في الشقوق الصغيرة جدا بواسطة أداة دقيقة ( ملقط دقيق أو HIP )، حيث يتم إدخال الطعم في الشق بحركة خفيفة و على عمق بضعة مليمترات فيندمج مع الشق و لا يظهر إلا الجزء السطحي منه ( حوالي 1مم)، أن هذه المرحلة هي الأطول في العملية.تسمح مهارة الفريق في زراعة حوالي 600 ـ 650 طعم في الساعة ( وهو في حد ذاته موضع فخر كبير ) و بالتالي يمكن زرع أكثر من 2000 طعم في أربع ساعات تقريباً.             




زرع الطعوم في جوٍ من الأمان و الهدوء

 

■ نهاية العملية:

 

         بعد الانتهاء من زرع الطعوم، نقوم بإجراء غسل خفيف للمنطقة ثم تجفيفها. في معظم الأحيان ليس هناك أي ضماد كما كان الحال في السابق. نسّرح الشعر كما كان في بداية العملية. لا يختلف مظهركم النهائي عما كان عليه في السابق باستثناء الآثار الصغيرة أو الاحمرار الطفيف لمنطقة الصلع. بالنتيجة هناك عدد أكثر من جذور الشعر و ليس عدد أكثر من الشعر، لأن الشعر المزروع "الذي سوف ينمو لاحقاً" قد تم قصه بطول 1 مم.

أخيراً، يقوم الجراح بشرح مفصل لما يجب عمله في الأيام القادمة، يعطيكم نشرة بالنصائح بعد العملية و رقم هاتفه الشخصي حيث يمكنكم الاتصال به في أي وقت، وكذلك وصفة طبية بالأدوية الواجب تناولها لبضعة أيام بعد العملية.




في نهاية العملية ألآثار شبه غير مرئية

و تعودون إلى بيوتكم بدون أي مشكلة.

Copyright - abesthair - 2001-2006 - Sitemap - All rights reserved.